رئيس الحزب الحاكم: سنسجم مع حالة التطبيع السياسي

قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، سيدي محمد ولد الطالب اعمر، إن الحزب الذي تولى رئاسته الأسبوع الماضي، سينسجم مع حالة التطبيع السياسي التي تعيشها موريتانيا، وأنهم عازمون على  مواصلة سياسية الانفتاح التي مكنت من تعزيز صفوف حزبه وتقويته، على حد تعبيره.

وأكد ولد الطالب أعمر أنهم سيعملون على تعزيز أغلبية رئاسية حاكمة قوية، تشكل سندا متينا لبرنامج رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

تصريحات الرئيس الجديد للحزب الحاكم، جاءت على هامش مؤتمر صحفي نظمه الحزب الحاكم صباح اليوم السبت 04 01 2020 في نواكشوط.

آخر تحديث: 04-01-2020 | 18:23

حرره

الرجاله ولد بياني

محرر أخبار ومسؤول متابعة التغطيات

قصص ذات صلة

تشكيلة الدفعة الأولى من بعثات حزب الاتحاد (قائمة)

حزب الاتحاد ينفي سعيه لحوار اجتماعي في موريتانيا

وفاة رئيس مجلس إدارة شركة موريتل

فيديو الأسبوع