التحضير في روصو لعودة العالقين من السنغال

من المنتظر أن تبدأ السلطات الموريتانية صباح غد الاثنين 22 يونيو 2020 عملية إجلاء المواطنين العالقين في الجارة السنغال، منذ نهاية شهر مارس الماضي، بفعل إغلاق الحدود بين البلدين، ضمن الإجراءات الاحترازية من تفشي وباء كورونا.

ويقول مراسل موقع تكنت إن السلطات الصحية والإدارية والأمنية بدأت بالفعل في التحضير لعملية الإجلاء، التي ستشمل جميع الراغبين في العودة إلى أرض الوطن، والذين لا يعرف عددهم حتى الساعة، لكنهم بالمئات.

ويقول إبراهيم فال ولد محمد فال مدير شركة معديات روصو في تصريح لموقع تكنت، إن عملية إعادة المواطنين العالقين على الجانب الآخر للحدود مع السنغال، ستبدأ غدا عن طريق رحلات متواصلة للعبارة، حتى إخلاء جميع الأشخاص والمركبات العالقة منذ فترة هناك.

وأشار المدير إلى أن العملية ستجري بإشراف الوالي والسلطات الإدارية المحلية.

وفي وقت سابق أعطى رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الأوامر ببدء رحلات إجلاء العالقين في دول من بينها السنغال وتونس والمغرب والجزائر وتركيا والإمارات وآنغولا والسودان، ودول أخرى.

وحددت السلطات الإدارية في ولاية اترارزة ،صباح الخميس الماضي، الشروط التي سيسمح من خلالها للعالقين على الحدود مع السنغال بالعودة إلى البلاد.، حيث تضمنت التسجيل مسبقا عند السفارة في دكار، بخصوص الرغبة في العودة للبلاد.

وقالت السلطات إن الأولوية ستكون للموظفين الذين كانوا في مهمة عمل، والمرضى وكبار السن.

آخر تحديث: 21-06-2020 | 22:32

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

معديات موريتانيا: إحدى العبارتين واجهت خللا وتم التغلب عليه

نواكشوط: أجهزة للكشف عن كورونا بالمؤسسات التعليمية

مفتش الدولة: كورونا أربك التعاون الدولي لمكافحة الفساد

فيديو الأسبوع