السنغال ترفض عبور قافلة من الجالية الموريتانية بغامبيا

رفضت سلطات الجمارك السنغالية السماح بعبور قافلة من الجالية الموريتانية في غامبيا، كانت في طريق العودة إلى موريتانيا.

وتتألف القافلة من 6 باصات و37 سيارة شخصية، تقل أزيد من 300 شخص من الجالية الموريتانية في غامبيا.

ووصلت القافلة مساء أمس الثلاثاء إلى معبر كرين الحدودي مع غامبيا، بعد سماح سلطات الحدود الغامبية لها بالعبور بعد إكمال الإجراءات اللازمة.

وعلى الجانب السنغالي تم تسجيل الأفراد والسيارات من قبل الشرطة السنغالية، إلا أن الجمارك السنغالي رفض السماح للباصات والسيارات بالعبور.

وكانت القافلة قد نظمت بالتنسيق بين السفارة الموريتانية في غامبيا ونظيرتها السنغالية، حيث منحتها الأخيرة الترخيص بالعبور.

وسبق أن حصلت القافلة على الضوء الأخضر من السلطات الموريتانية بالدخول حال وصول معبر روصو، فيما لا تزال الاتصالات جارية من أجل السماح للقافلة بالمرور عبر الأراضي السنغالية باتجاه الوطن.

آخر تحديث: 22-07-2020 | 13:29

حرره

اعلي محمد حمد

مسؤول متابعة أخبار الجاليات الموريتانية في أفريقيا

قصص ذات صلة

السنغال: تشديد الإجراءت الوقائية بعد تزايد إصابات كورونا

السنغال تسمح بعبور القافلة الموريتانية القادمة من غامبيا

لبراكنه: معبر لنقل الأضاحي إلى السنغال وتشديد للإجراءات

فيديو الأسبوع