عجلة الرياضة تعود للدوران وفق بروتوكول صحي جديد

قالت العصبة الوطنية لكرة القدم إن الأندية الموريتانية ملزمة بالتوقيع على الامتثال بدقة للبروتوكول الصحي الذي أصدرته في أعقاب اجتماعها، والمتضمن اعترافهم بأنهم أُبلغوا بمخاطر عدم التقيد بالتعليمات الصادرة، واحترامهم لجميع الاجراءات الاحترازية، مضيفة أنها ستوفر أجهزة فحص حرارة اللاعبين والطواقم خلال التدريبات والمباريات.
وأكدت العصبة في بيان صادر عنها الاثنين (10 أغسطس 2020) أن ستسمح ل 35 شخصا من كل ناد بالمشاركة في تدريباته، (بين لاعبين طاقم فني)، مع إلزامية ارتداء الكمامة، وإجراء التدريبات في الهواء الطلق.
وأضاف البيان الذي نشرته الاتحادية الموريتانية لكرة القدم في صفحتها على فيسبوك، أن "الحاضرين الـ35 للمباريات الرسمية سيفرض عليهم التباعد الاجتماعي بمسافة 1 متر بين كل شخصين وارتداء الكمامات وفحص درجة الحرارة قبل دخول الملعب ومنع العناق والمصافحة".
وأعلنت العصبة عن اعتماد القانون الجديد المتعلق بالتبديلات أثناء المباراة، حيث سيسمح لكل فريق بإجراء 5 تبديلات بدل ثلاثة.
وأكدت اللجنة الطبية بالاتحادية الموريتانية لكرة القدم انه في حالة اكتشاف حالة مشتبه فيها بفيروس كورونا، سيقوم مسؤولو المباراة بعزل الشخص المعني ثم إبلاغ اللجنة الطبية، وتحديد المخالطين له.

آخر تحديث: 11-08-2020 | 06:09

هاشتاك كرة القدم

شارك

حرره

عبد الله ولد الناهي

محرر أخبار ومنتج محتوى رقمي في موقع تكنت

قصص ذات صلة

السنغال تتخلى عن ملفها المشترك مع موريتانيا لاستضافة ال"كان"

المنتخب الوطني يتقدم أربعة مراكز في تصنيف الفيفا

الدوري الوطني: اختبار صعب للترارزة في مواجهة المتصدر

فيديو الأسبوع