ولد الإمام الشافعي يعلن رسميا موعد عودته لموريتانيا

أعلن رجل الأعمال والسياسي المعارض المصطفى ولد الإمام الشافعي رسميا نيته العودة إلى موريتانيا يوم غد الأحد (18 أكتوبر 2020).

وقال ولد الإمام الشافعي في بيان نشرته وسائل الإعلام اليوم السبت إنه يعود "مرفوع الرأس بعد أكثر من عقد من الإبعاد، والاضطهاد، الوشايات، محاولات الاختطاف، مؤامرات التشويه والتلفيق".

وأضاف: "سأكون بينكم بإذن الله في حضن الوطن الذي حرمت منه في لحظات صعبة رحل فيها أعز الناس علي ولم أتمكن من الحضور لتوديعه، وهذا ما أعطانا إحساسا إضافيا بضرورة أن نضحي جميعا من أجل العدالة، ومن أجل أن لا يظلم منا أحد".

وأصدر القضاء الموريتاني في عهد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز أكثر من مذكرة اعتقال دولية بحق ولد الإمام الشافعي، أولاها في العام 2011 وآخرها في 2017.

وخلال سنوات 2003 و2004 و2005، وفر ولد الإمام الشافعي دعما ماديا ولوجستيا لقادة تنظيم فرسان التغيير الذين نفذوا عدة محاولات للانقلاب على الرئيس الأسبق معاوية ولد الطائع. 

ويقيم ولد الإمام الشافعي في بوركينافاسو، وعمل طيلة عقدين مستشارا للرئيس بليز كومباوري، كما يرتبط بصداقات مع العديد من القادة الأفارقة من بينهم الرئيس الرواندي بول كاغامي.

آخر تحديث: 17-10-2020 | 14:29

حرره

عبد الله القرشي

قسم تحرير الأخبار وترجمة المحتوى

فيديو الأسبوع