ابتداء من فبراير.. واتساب يفرض شروطا إجبارية للاستخدام

أفادت مواقع متخصصة بالتكنولوجيا بأن واتساب أجرى تحديثا تجريبيا على سياسة الخصوصية في التطبيق، سيجبر المستخدمين على مشاركة قدر كبير من بياناتهم مع فيسبوك.
وبحسب سكاي نيوز عربية فإنه سيتم في البداية إبلاغ المستخدمين بالتغيير الجديد الذي طرأ على التطبيق، وسيطلب منهم قبول هذه السياسة الجديدة، التي ستدخل حيز التنفيذ في الـ8 فبراير المقبل، وبعد ذلك التاريخ، سيكون عليك قبول التحديث الجديد حتى تتمكن من استخدام واتساب، وإلا لن تتمكن من استعماله.
وسيجمع تطبيق واتساب الكثير من البيانات المتعلقة بحسابك مثل: رقم الهاتف، وصورة حسابك، وأنماط استخدامك التي تشمل الميزات التي تستخدمها والمجموعات التي انضممت إليها، وكيفية تفاعلك مع الآخرين داخل التطبيق، ومعلومات أخرى مثل استخدام ميزة الحالة وبيانات الجهاز، وغير ذلك الكثير.
ويمكنك الاطلاع على كافة البيانات التي يجمعها عنك التطبيق من خلال مقال: “ما هي البيانات التي يجمعها تطبيق واتساب عنك وكيف تعزز خصوصيتك؟“.
وتعد هذه الخطوة انقلابا في موقف فيسبوك، الذي استحوذ على تطبيق التواصل الفوري مقابل 19 مليار دولار عام 2014.
وكان عملاق مواقع التواصل الاجتماعي قد تعهد في ما مضى أن بيانات مستخدمي "واتساب" ستظل منفصلة عن بيانات الشركة الأم.

آخر تحديث: 08-01-2021 | 03:28

هاشتاك واتساب

شارك

حرره

الحسن ولد بدي

عضو فريق التحرير، والمسؤول التجاري بموقع تكنت. يعمل في المؤسسة منذ 2017.

قصص ذات صلة

بعد شهر.. واتساب سيتوقف عن العمل على ملايين الهواتف

لتعزيز أمن المستخدمين.. واتساب يكشف عن قواعد خصوصية جديدة

لمنع سرقة الحسابات.. واتساب يستعد لإطلاق ميزة جديدة

فيديو الأسبوع