الدرك: استخدمنا الحد الأدنى من القوة في تيفيريت

نفى الدرك الوطني وجود حالات خطرة بين المصابين في تظاهرة تيفيريت صباح اليوم الأحد (07 فبراير 2021)، مؤكدا أن مصلحة الطوارئ في مستشفى الشيخ زايد "أكدت أن المجموعة التي تم استقبالها لا تتجاوز خمسة عشر شخصا معظمهم من النساء، وليس من بينهم من تستدعي حالته أي متابعة أو حجز طبي طبقا لتقرير طبيب المداومة المرفق". 

وأضاف الدرك في بيان توضيحي أن وحدة تابعة له استعملت الحد الأدنى من القوة لتحرير الشارع العام في تيفيريت؛ بعد أن قامت مجموعة من الأشخاص بقطع طريق الأمل، مضيفا أنه "كان لافتا للنظر أن غالبية المتظاهرين من النسوة معظمهن من خارج القرية كما توضحه اللائحة المزورة التي تم تداولها". 

وأشار البيان إلى أن الأمر استدعى تدخل وحدة من الدرك الوطني، "وفور وصول عناصر الدرك لعين المكان بادرت النسوة بمهاجمتهم خلافا لما هو مألوف في مجتمعنا مبديات مقاومة شرسة تعرض خلالها أفراد الوحدة للرشق بالحجارة ولشتى أنواع الاعتداء اللفظي والجسدي". 

 

آخر تحديث: 07-02-2021 | 12:42

حرره

عبد الله ولد الناهي

محرر أخبار ومنتج محتوى رقمي في موقع تكنت

قصص ذات صلة

وزير المياه يحدد موعدا لحل مشاكل العطش في لعيون

الشامي: الدرك يتدخل لتفريق احتجاجات المنقبين

بولنوار: السلطات تبدأ نزع الألغام تمهيدا لحفر آبار جديدة

فيديو الأسبوع