نواكشوط: الرئيس السابق يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة

أعلن الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، وذلك بناء منه على “رغبة في تخليص البلد من المأزق الذي يمر به”.

وقال حزب جبهة التغيير (قيد التأسيس)، إن ولد عبد العزيز قرّر أن يُلبيَ نداء الوطن الداعي إلى ترشحه للرئاسيات، ويعقد العزم حازما دون تردد، لا حبا في السلطة فقد سلّمها طواعية، وإنما إيمانا بقدرة الشعب الطامح لغدٍ أفضل.

وأضافت الجبهة، خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم في نواكشوط، أن الرئيس السابق ظل يراقب الأحداث عن كثب، ليزداد “امتعاضا من الواقع وإشفاقا على الوطن والمواطنين”.

وأكدت الجبهة في البيان الذي قرأه الوزير السابق محمد ولد جبريل أن ولد عبد العزيز أقدم على هذه الخطوة ليتدارك ما يمكن تلافيه، ورغبة في تلخيص البلد من هذا المأزِق الحقيقي الذي نحن فيه، بحسب تعبيره.

وبداية ديسمبر الماضي قضت المحكمة في نواكشوط بسجن ولد عبد العزيز لخمس سنوات، في قضايا فساد واستغلال منصبه لتحقيق إثراء غير مشروع.

وحكم ولد عبد العزيز موريتانيا بين عامي 2008 و2019، وجمع ثروة طائلة قدّرت بحوالي 67 مليون يورو حين اتهم  بالفساد في مارس 2021.

ومدّة الحبس على ولد عبد العزيز التي حكم عليه بها هي الأطول بين كل المتّهمين في القضية، وقد برأت المحكمة رئيسي الوزراء السابقين واثنين من الوزراء السابقين.

وقال محاميه محمدن ولد اشدو إن "المحاكمة مسيّسة، والحكم الصادر فيها أيضا مسيّس جدا".

آخر تحديث: 20-04-2024 | 20:33

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

الإطار السياسي الدو ولد أحمد عالي يعلن دعمه المستمر للرئيس الغزواني

الحكومة الموريتانية تؤكد عدم وجود مانع من تعيين وزراء كمديري حملات انتخابية

أحزاب سياسية تعلن دعمها لمرشح الرئاسيات العيد ولد محمدن