الشرطة تخلي الشوارع المحيطة بمنزل الرئيس السابق

فرقت الشرطة الموريتانية ظهر اليوم الثلاثاء 18 أغسطس 2020 مجموعة من أنصار الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، من أمام منزله في مقاطعة تفرغ زينة في نواكشوط.

وتدخلت الشرطة بعد وقت وجيز من طلب بدر ولد عبد العزيز من الأمن إخلاء شوارع منزل الوالد من المحتجين، احتراما للإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

وكان عشرات المحتجين قد تجمهروا منذ مساء أمس الاثنين أمام منزل الرئيس السابق، مطالبين بالإفراج الفوري عنه، بعد استدعائه من طرف شرطة الجرائم الاقتصادية، للاستماع له حول شبهات فساد تلاحقه.

وطلب بدر ولد عبد العزيز من المتجمهرين العودة لمنازلهم، واحترام الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، "والاكتفاء بالتواصل مع العائلة عبر وسائط التواصل المتاحة".

آخر تحديث: 18-08-2020 | 10:58

حرره

أحمدو سالم أحمد ميح

مسؤول قسم المقابلات

قصص ذات صلة

ضبط كمية من المخدرات بحوزة ثلاثة أشخاص في ازويرات

نواكشوط: اعتقال ثلاثة مشتبه بهم في سرقة 60 مليون أوقية

وزير الداخلية: يجب تجنيب قطاع الشرطة تداعيات التجاذبات السياسية

فيديو الأسبوع