دراسة: الرياضة في البرد تزيد حرق الدهون بنسبة كبيرة

كشفت نتائج دراسة حديثة أن ممارسة الرياضة في البرد القارس تساعد على حرق الدهون بنسبة كبيرة، مقارنة بالجو المعتدل، وأن فصل الشتاء هو الأمثل للتخلص من الدهون وتقوية المناعة.

وبحسب صحيفة "دويتشه فيله" الألمانية، فإن الدراسة التي أجرتها جامعة لورانس الكندية، أكدت أن حرق الدهون أثناء التدريب في الجو البارد يكون في المتوسط أكبر بنسبة ​​358 بالمائة، مقارنة مع الجو المعتدل، عندما تكون درجة الحرارة حوالي 21 درجة مئوية. ورغم أن كثافة التدريب مهمة أيضا إلا أن درجة حرارة بيئة التدريب تلعب دورا أساسيا في خفض الوزن.

وقام الباحثون خلال التدريب بتسجيل نبض الأشخاص الخاضعين للاختبار ومستوى السكر في الدم لديهم ودرجة حرارة أجسامهم، كما تم قياس كمية الأكسجين المنبعثة من عضلات الفخذ.

وبعد التدريب تلقى المشاركون مشروبا غنيًا بالبروتينات والكربوهيدرات وبعدها وجبة إفطار غنية بالدهون، ثم أخذ الباحثون عينات الدم لتحديد مستوى أكسدة الدهون.

ويقول ستيفان مونتن، أحد المشرفين على الاختبار إن "الدراسة الحالية خلصت إلى أن التدريبات بكثافة عالية في البرد زادت من أكسدة الدهون بنسبة تصل إلى 358 بالمائة، مقارنة بالتدريبات بكثافة عالية في بيئة معتدلة الحرارة".

وتؤكد النتائج أن البرودة تزيد من حرق الدهون بنسبة كبيرة.

 

آخر تحديث: 12-01-2021 | 08:59

هاشتاك الرياضة صحة

شارك

حرره

معاذ سالم عمر

مسؤول النشر على السوشيال ميديا

قصص ذات صلة

هل تحميك فصيلة الدم من كورونا؟! دراسة جديدة تجيب!

بدء وصول المنتخبات المشاركة في أمم إفريقيا للشباب

علامات تحذيرية مبكرة تشير إلى إصابتك بالسكري

فيديو الأسبوع