المناعة ضد كورونا بموريتانيا.. ماذا تقول منظمة الصحة العالمية؟

قال الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور سيدي ولد سالم إن التحسن في الحالة الوبائية لكورونا بموريتانيا خلال الأسابيع الأخيرة، ربما يكون عائدا إلى حصول مناعة جماعية أو ضعف في الفيروس.

التصريح الصادر في المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة، وصف بأنه لا يستند إلى معطيات علمية ويخالف تقديرات منظمة الصحة العالمية وآراء الخبراء.

وبالعودة إلى حصيلة الإصابات في موريتانيا حتى الآن والتي لم تصل إلى %1، فإن حديث الوزير يثير تساؤلات عن ما إذا كانت المعطيات التي يعتمد عليها تختلف عن ما تنشره  وزارة الصحة في تقاريرها اليومية. 

كيف تُكتسب المناعة الجماعية؟

حسب ما يقول الخبراء فإن الوصول إلى المناعة الجماعية من أي مرض يعني تكوّن مناعة ضده لدى نسبة من السكان تختلف باختلاف الأمراض ووتيرة انتشارها، بحيث لا تسمح بنقل العدوى من شخص لآخر إلا في احتمالات مستبعدة.

ويعود تكوّن هذه المناعة إلى أحد احتمالين: اللقاحات التي مكنت من السيطرة على العديد من الأوبئة التي شهدها العالم في فترات مختلفة، أو انتشار المرض في المجتمع بنسبة معينة عن طريق العدوى الطبيعية التي تخلّف متعافين يحملون أجساما مضادة تقي من العدوى في المستقبل.

وفي الوقت الذي لا يزال إنتاج وتوزيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في بدايته، فإن العلماء يختلفون في تقدير نسبة الانتشار التي تحقق تكوّن مناعة جماعية ضد الفيروس.

وسبق أن قدرت منظمة الصحة العالمية هذه النسبة بأنها تتراوح ما بين 60 و%70، بينما يشير علماء آخرون إلى نسبة أعلى، ويرجع الأمر إلى ظهور موجات وسلالات جديدة، فضلا عن شكوك تحوم حول ما إذا كانت الأجسام المضادة لفيروس كورونا قادرة فعلا على حماية ضحاياه من الإصابة مجددا.

لا مناعة جماعية في 2021

منظمة الصحة العالمية استبعدت أن يصل العالم إلى تحقيق مناعة جماعية ضد فيروس كورونا خلال العام 2021، وذلك في تصريحات للمسؤولة العلمية بالمنظمة سمية سواميناثان مطلع يناير الماضي.

المسؤولة الأممية ثمنت التقدم الذي أحرزه العلماء في تطوير عدة لقاحات فعالة وآمنة، موضحة أن توسيع نطاق إنتاج جرعات اللقاح وتوزيعها في أنحاء العالم سيستغرق وقتا، حيث لا نتحدث عن ملايين وإنما مليارات من البشر، وفق تعبيرها.

سواميناثان دعت شعوب العالم إلى التحلي بالصبر ومواصلة تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد تفشي الفيروس الذي لا تزال المؤشرات تنذر بموجات جديدة منه، قد لا تكون أقل ضراوة من سابقاتها، وفق التقديرات الطبية.

آخر تحديث: 18-02-2021 | 12:23

حرره

أحمدو سالم أحمد ميح

مسؤول قسم المقابلات

قصص ذات صلة

طلب رسمي للصين بشأن "المسحات الشرجية"

بينها حوالي 100 وفاة.. معطيات كورونا في موريتانيا خلال شهرين

كورونا في الداخل.. حالة واحدة تخضع للحجز في المستشفى

فيديو الأسبوع