قيادي بالتكتل يرفض منصبا حكوميا.. تبريرات وخلفيات

تساؤلات عديدة أثارها رفض القيادي بحزب تكتل القوى الديمقراطية الإمام أحمد ولد محمدو، تولي منصب مدير مديرية ترسيم الاقتصاد غير المصنف بعد تعيينه فيه من قبل مجلس الوزراء يوم الأربعاء الماضي.

وتزامن رفض ولد محمدو للتعيين خلال لقاء جمعه بوزير الاقتصاد والصناعة عثمان كان في صباح اليوم الموالي، مع امتعاض عبرت عنه قيادية بحزب التكتل وحملة تضامن واسعة معها في الفيسبوك.

إشراك المعارضة بمنصب أعلى

مصادر إعلامية ومدونون نقلوا أن ولد محمدو احتج أمام الوزير كان عثمان على المنصب الممنوح له، معتبرا أن تعيينه ما دام يأتي ضمن إشراك المعارضة فيجب أن يكون في منصب أعلى.

وتضيف المصادر أن القيادي بحزب التكتل تحدث للوزير عن صفته المهنية، بوصفه إطارا في قطاع الشؤون الاقتصادية، مستعرضا مسار عمله في هذا القطاع على مدى 30 عاما منذ التحاقه بالوزارة عام 1991.

كما يحمل القيادي بالتكتل شهادة الدراسات المعمقة في القانون الاقتصادي الدولي من جامعة تولوز في فرنسا سنة 1988، وشهادة متريز في القانون العام من جامعة محمد الخامس بالرباط في المغرب 1986.

ويشغل ولد محمدو منذ 2008 منصب الأمين الدائم لحزب تكتل القوى الديمقراطية، ويوصف بأنه أحد رجال الحزب الأقوياء، وتم ترشيحه ضمن اللائحة الوطنية في انتخابات البرلمان 2018، وتولى في سنة 2019 منصب رئيس حملة المرشح للانتخابات الرئاسية محمد ولد مولود المدعوم من حزب التكتل.

امتعاض وانتقادات وتضامن

القيادية بحزب التكتل منى بنت الدي، وبعيد الإعلان عن تعيين ولد محمدو مساء الأربعاء الماضي، نشرت على صفحتها بموقع الفيسبوك بيت جساس ابن مرة الشهير:

وإذا تكون كريهة أدعى لها     وإذا يحيس الحيس يدعى جندب

ورغم أن بنت الدي لم توضح قصدها من هذا الاستشهاد، فإن العديد من المعلقين على الفيسبوك عبروا عن التضامن معها والاحتجاج على ما اعتبروه تقديم شخصيات نافذة في الحزب للمناصب، مقابل تجاهل جهود آخرين.

ومع الإعلان عن رفض ولد محمدو للتعين، دونت بنت الدي مجددا: «القضية يجب أن لا تكون حصة أو منصبا نقبله أو نجده دون طموحنا فنرفضه. المسألة يجب أن تكون أعمق ومن وجد من أطر المعارضة منصبا في ميدانه عليه أن يقبله بدون تردد حتى نكسر هذا الصنم». 

وأضافت: «نحن ندعو دائما لأن يتم إشراك أطر المعارضة الذين همشوا كثيرا و عانوا كثيرا في الوظائف الغير سياسية حتى نحس أن من يريد أن يعارض فهو معارض دون أن يخاف على وظيفته أو حظه في التوظيف ومن يريد أن يوالي يوالي دون أن يزيد موقفه من حظه في المناصب». 

 

آخر تحديث: 05-03-2021 | 13:54

هاشتاك حزب التكتل منصب

شارك

حرره

أحمدو سالم أحمد ميح

مسؤول قسم المقابلات

قصص ذات صلة

حزب التكتل: التعاطي مع التحقيق البرلماني "مخيب للآمال"

ولد داداه يزور مدونا من ذوي الاحتياجات الخاصة بمنزله

حزب التكتل يحذر من التمادي في العنف ضد المحتجين

فيديو الأسبوع