ولد جبريل يحذر من التصفية الجسدية للرئيس السابق

قال الوزير السابق محمد ولد جبريل إن جبهة التغيير تحذر من التصفية الجسدية للرئيس السابق محمد ولد العزيز، مشيرا إلى أن ما تعرض له "من نكسة صحية كان نتيجة طبيعية لما مورس عليه".

وأضاف ولد جبريل في بيان تلاه خلال مؤتمر صحفي نظمته الجبهة اليوم الاثنين أن أي مسار قد يعيد ولد عبد العزيز إلى نفس الظروف السابقة يعتبر "بمثابة شروع في تصفية الرجل جسديا بعدما فشلت كل محاولات تصفياته سياسيا".


وحملت الجبهة النظام "كامل المسؤولية عن ما ستؤول إليه الأمور"، وعبرت عن شجبها وإدانتها "بأقوى عبارات الشجب والإدانة معاملة السلطات مع هذا الملف ومن كافة جوانبه، السياسية والإعلامية والقانونية والأخلاقية والإنسانية".


وطالب البيان "بالوقف الفوري لهذا الحصار والسجن الظالم وإنهاء تصفية الحسابات السياسية ضد الرئيس السابق وإطلاق سراحه فورا والعمل على رفعه إلى الخارج لاستكمال علاجه في أمثل الظروف".

واعتبرت الجبهة أن بيان وزارة العدل بخصوص الوضعية الصحية لولد عبد العزيز "انطوى على الكثير من المغالطات والتناقضات وحمل شحنة كبيرة من التحامل ضد الرئيس السابق". 

آخر تحديث: 03-01-2022 | 14:11

هاشتاك الرئيس السابق بيان

شارك

حرره

الرجاله ولد بياني

محرر أخبار ومسؤول متابعة التغطيات

قصص ذات صلة

تعرض الرئيس السابق لوعكة صحية والدفاع يبدي قلقه

منع محام جزائري من لقاء الرئيس السابق في منزله

عشرات المواطنين الموريتانيين عالقون في أوكرانيا بسبب الحرب

فيديو الأسبوع