الحوامل ولقاح كورونا.. خبراء يحسمون جدل التطعيم

يثار جدل علمي منذ أشهر عدة بشأن الفئات التي ستحظى بالأولوية عند بدء التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، الذي أصاب عشرات الملايين من الأشخاص حول العالم، إثر تحوله إلى جائحة.

وتطرحُ تساؤلات حول ما إذا كانت النساء الحوامل من بين المستفيدات من التلقيح، نظرا إلى ضعف مناعتهن بشكل كبير خلال فترة الحمل.

وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن النساء الحوامل لن يجري تلقيحهن، ولن يستفدن من اللقاح المرتقب إلا بعد الإنجاب.

وأضحت بريطانيا، الأربعاء، أول دولة في العالم توافق على الاستخدام الطارئ للقاح الذي طورته شركتا "فايزر" و"بيونتك".

وأعدت هيئة الصحة العامة في بريطانيا، دليلا بشأن اللقاح ومن سيأخذونه، كما حددت عددًا من الفئات التي لن تحصل عليه خلال الوقت الراهن.

ويوضح هذا الدليل أنه لا يوجد مؤشر حتى الآن على أن هذا اللقاح يشكل خطرا على حمل المرأة، لكن الخبراء لا ينصحون بإعطائه للنساء الحوامل.

ولم تشمل التجارب السريرية التي أجريت، خلال الأشهر الماضية، النساء الحوامل، وهذا الأمر يجعل خبراء الصحة غير قادرين على معرفة ما سيقع للحامل في حال جرى تطعيمها.

ويرى الدليل الصحي البريطاني، أن الأفضل للمرأة الحامل أن تنتظر إلى حين الإنجاب، وعندئذ، يمكن لها أن تتلقى اللقاح الذي يقي من مرض "كوفيد 19".

ولن يتم منح اللقاح أيضا لمن تقل أعمارهم عن 18 سنة، إلا في حال كانوا ممن يعانون اضطرابات صحية تجعلهم "عرضة" لمضاعفات فيروس كورونا.

وتكشف بيانات صحية أن الأطفال واليافعين من الأقل عرضة لأن يصابوا بفيروس كورونا أو ينقلوه إلى غيرهم، وعندما يحملون العدوى، لا تظهر عليهم الأعراض في الغالب، وقلما يدخلون المستشفى لأجل تلقي العلاج.

نقلا عن سكاي نيوز عربية

آخر تحديث: 22-01-2021 | 07:35

هاشتاك كورونا لقاح كورونا

شارك

حرره

عبد الله ولد الناهي

محرر أخبار ومنتج محتوى رقمي في موقع تكنت

قصص ذات صلة

موريتانيا والصحة العالمية تبحثان سبل إطلاق حملة للتلقيح

لجنة كورونا تعلن إعداد منصة للتسجيل لتلقي اللقاح

وزير الصحة: سنحصل على لقاح كورونا خلال الأيام القادمة

فيديو الأسبوع